الفجر للعلاج باسرار خزائن القران

الموقع الرسمي للشيخ ابو الشهيد الاسدي
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 العلاج الروحني في عصرنا الحاضر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشيخ ابو الشهيد

avatar

ذكر عدد الرسائل : 24
العمر : 61
العمل/الترفيه : عالم روحاني له من العلاجات لم يسبقه أحد في العالم
المزاج : طبيعي
تاريخ التسجيل : 30/05/2008

مُساهمةموضوع: العلاج الروحني في عصرنا الحاضر   الخميس يونيو 19, 2008 11:00 am

العلاج الروحاني في عصرنا الحاضر







العلاج الروحاني في عصرنا الحاضر

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ بحث للشيخ أبو الشهيد ألأسدي

كيف لنا الانتصار على الشيطان

الحلقة ألأولى



بسم الله الرحمن الرحيم
العلاج الروحاني في يومنا هذا ليس سهلا كما يتصور البعض للبحث عدة أوجه سنعرض لها على التوالي أنشاء الله.
لمحة التكوين الآلهي
الطبيعة ألآدمية
ألتناقض الشيطاني
الحرب الدائرة الخفية
الإرادة الإلهية
الأسلحة الساندة
دحر الشيطان في كل مكان
سلامة الإنسان


لمحة التكوين الإلهي

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بسم الله وبالله وفي سبيل الله وعلى ملة رسول الله صلى الله عليه وعلى اله وصحبه الميامين إلى يوم الدين . ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم وأستغفر الله لي ولكم وأساله الرحمة والتوفيق .
خلق الله الجان في عصور سبقت الإنسان متمتعين بخصائص ينفردون بها ألا ما شاء الله ( استثناء الولاية التكوينية سنأتي شرحها في بحث مستقل إن شاء الله) من قدرات وإمكانيات تجعلهم ذات علم وقوة لا يستطيع أحد رؤيتهم وهم يستطيعون ذالك .
سكنوا الأرض أفسدوا فيها وسفكوا الدماء حتى أنزل الله عليهم الملائكة قاتلوهم وقضوا عليهم واسروا ملكهم إبليس وصعدوا به إلى السماء سجدا إبليس إلى المولى عز وجل واستمر في عبادة الله لآلاف السنيين حتى ظنوا الملائكة أنه منهم وجاء أمر الله تعالى بمشيئة خلق أبونا آدم عليه السلام.
قال تعالى( إني جاعل في الأرض خليفة )

أعز سبحانه وتعالى آدم في خلقه وبمشئته تعالى سخر لخدمة كل شئ في الكون وأصبح بذلك أعز المخلوقات على الإطلاق.
أمر الملائكة جميعهم بالسجود لأدم فسجدوا ألا إبليس أبى وأستكبر
قال (خلقتني من نار وخلقته من طين.)
سخط الله عليه وأمر بطرده من الجنة طلب اللعين من ربه إمهاله ليوم الدين فكان له ذلك .
هنا أول نقطة شر أنطلق بها إبليس اللعين على طريق العصيان الإلهي إذ كيف يصل مراد المطرود بظنه أنه أفضل من بسببه قد طرد.
أمر الله تعالى أدم وحواء بالأكل من جميع ما موجود في الجنة ألا تلك الشجرة حذرهم من التقرب لها والأكل منها.
بدأت شرارة أانتقام الملعون من أدم وحواء ظهر لهما بمكره ألوسواسي وجعل من تلك الشجرة لهما ونجح في قلب الموازيين .
أكلوا منها واسخطوا المولى عليهم وراحت الجنة تعصف بأوراقها وبانت لهما سؤتهم .
هبطى العدوان الى الأرض كل منهما حامل مميزاته .
تلقى أدم كلمات من ربه فتاب عليه.

مميزات الإنسان
مميزات الشيطان
1- وعد الجنة بالإيمان والاستقامة
1- وعد بجهنم وسعير النار لعصيانه الخالق تعالى
2- سخر له السموات والأرض وما فيهما من خيرات
2- سخر له الشر وكانت مساكنه في كل جيفه من بالوعات المجاري والحمامات
3- الإنسان مولاه الله نعم المولى ونعم النصير
3- الشيطان لا مولى له
4- بالإيمان يطاع من سكان السموات
4- ليس له طاعة مدحور مذموم
5- لايرى عدوه ولا يعرف حجمه الا من له علم
5- يرى الإنسان ويحوم حوله ويجري منه بمجرى الدم
6- بالإيمان والقران كيده متين ولأيتمكن منه الشيطان
6- الشيطان كيده ضعيف لايصلح عمله إلا بأشياعه من البشر
من المميزات أعلاه يتبين لنا من النجاة والفوز وجوب زيادة التقرب إلى الله بالصلاة المطلوبة حقا للمولى أي التي (تنهى عن الفحشاء والمنكر) من سلبياتنا أذا صلينا كانت حركات فقط أي (يتلوا ما في الصلاة وباله في مكان ) وإذا نتلوا القران أيضا البال في مكان آخر ولا نفهم ما نتلوا.
وهذه النقطتان بالذات من ابرز مرتكزات الشيطان في إخراج أبناء أدم من طاعة الله اى طاعة باغمازه في شهوات الدنيا وما فيها من الماثم.
علينا أعادة النظر في طريقة عبادتنا قبل فوات الأوان كما قال سبحانه وتعالى ( يوم لا ينفع مالا ولا بنون إلا من اتى الله بقلب )
وجوب أن نتوب إليه كما قال سبحانه (
وأني لغفار لمن تاب وأمن وعمل صالحا ثم اهتدى)
نلتقي في الحلقة الثانية قريبا حتى ذ ّلك الحين أرجوا من جميع من لديه أسئلة سنجيب عليها أنشاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
العلاج الروحني في عصرنا الحاضر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الفجر للعلاج باسرار خزائن القران :: كنز الحسين للعلاج باسرار خزائن القران الكريم :: التقرب الى الله يهزم عنك الشيطان-
انتقل الى: